بالفيديو : الملاك الصغير "محمد القانوع" يسطر قصة نجاح بتحديه للمرض

الأحد 05 يناير 2020 بتوقيت القدس المحتلة

"محمد" طفل في الثانية من عمره منذ صغره اتضح ان لديه ضمور في الدماغ وارتخاء في العضلات، هو طفل فاقد للسمع عاني الكثير في طفولته وعانت عائلته معه، منذ بداية الشهور الاولى لم يستطع الطفل الجلوس باتزان والزحف والوقوف والدوران ، وقف الوالدين حائرين حول وضع طفلهم وما سيصبح عليه حاله، عندما أصبح  عمر الطفل ثمانية شهور تعرف الوالدين على مركز سجى التابع لجمعية مبرة فلسطين للرعاية وكان بمثابة أمل كبير لهم  حيث توجهوا اليه ومعهم طفلهم ليتم تقييمه من قبل طبيب المركز وفريق الأخصائيين العامل فيه وبعد الكشف تم إدراجه في البرنامج الخارجي وهو إحدى برامج الجمعية وتم وضع الخطة العلاجية المناسبة لوضعه.

تم البدء معه من نقطة صفر وفي كل مرة تلقى فيها الطفل جلسته كان يطرأ عليه تحسن واضح وكبير، هذا ما قالته الأم.

وبعد استمرار دام ثمانية اشهر في تلقي جلسات العلاج الطبيعي أصبح "محمد" يحكي قصة نجاح رائعة ، فقد بدأ يخطي أولى خطواته في مركز سجى وأكد أخصائي العلاج الطبيعي المتابع لحالته ا/محمد الجرجاوي أن الطفل الأن أصبح يزحف ويتقلب في السرير ويستطيع الجلوس والمشي بنفسه ، أصبح اتزانه أفضل وعضلاته أقوى من السابق بكثير.

وهكذا شكرت الأم مركز سجى والأخصائيين العاملين فيه على ما بذلوه من جهد للوصول بطفلها إلى أفضل حال.

المصدر : مبرة فلسطين